التصنيف: التصميم و الديكور

نظام التحكم في المصعد

يعد نظام التحكم أحد الأجزاء الأساسية في المصعد ويعد الجزء المسؤول عن تنسيق جميع جوانب خدمة المصعد كالتنقل والسرعة والتسارع والتباطؤ وسرعة فتح الباب والهبوط وغيرها من الأمور الأخرى، ولتعرف على أبرز المعلومات عن نظام التحكم في المصاعد تابع المقال الآتي.

أهداف نظام التحكم 

يهدف نظام التحكم في المصاعد إلى الآتي:

  • ضمان حدود السرعة الآمنة.
  • تقليل الوقت المستغرق في التنقل بين الطوابق.
  • ضبط هبوط العربة إلى الطابق الصحيح.
  • تحقيق أقصى قدر من الراحة للركاب.

مكونات وحدة نظام التحكم 

تتكون وحدة نظام التحكم من مدخلات ومخرجات والتحكم، فيما يلي تفصيل كل من هذه المكونات:

المدخلات 

تتضمن المدخلات المجسات والأزرار ومفاتيح التحكم وضوابط النظام.

تقسم المجسات إلى عدة أنواع:

  • مجسات مغناطيسية أو كهربائية ضوئية، تلتقط المجسات الإشارات المتعلقة بموقع العربة.
  • أشعة تحت الحمراء، تستخدم للكشف عن الركاب المغادرين أو الذين يدخلون إلى العربة.
  • حساس الوزن، يستخدم لتحذير نظام التحكم في حال الحمولة الزائدة.
  • محول السرعة، يستخدم لاستشعار سرعة محرك الأقراص.

أما عن الأزرار فتتكون من التالي:

  • أزرار القاعة، تستخدم هذه الأزرار لاستدعاء الكابينة إلى الأرضية التي يوجد بها زر الاستدعاء.
  • أزرار طلب الطابق، توجد داخل الكابينة وتستخدم للتوجه إلى الطابق المراد التوجه إليه.
  • زر فتح الباب، تستخدم لفتح الباب، كما يوجد هناك زر أخر يستخدم لاغلاق الباب.
  • زر التوقف في حالة الطوارئ، يستخدم لإيقاف المصعد في حالة الطوارئ يتم الضغط على هذا الزر من قبل الركاب.
  • زر جرس الطوارئ، يستخدم لتنبيه الأشخاص خارج المصعد عن خلل ما في المصعد وطلب المساعدة.

المخرجات

تتكون مخرجات المصعد من المحركات والأجراس والعارض.

يتكون المحرك من الآتي:

  • جهاز فتح الباب، يوجد هذا الجهاز على رأس كل عربة ويستخدم لفتح وإغلاق باب المصعد.
  • المحرك الكهربائي، يعد الجزء المسؤول عن تحريك المصعد إلى الأعلى والأسفل.
  • الفرامل، يتم تنشيط الفرامل بشكل تلقائي عن حدوث انقطاع في الطاقة أو عند توقف العربة عن العمل.

ختاما، في حال كنت تبحث عن شركة مصاعد في دبي نحن في شركة أريتكو – أفضل شركات مصاعد في دبي– على أتم الاستعداد لخدمتكم، يتوفر لدينا مصاعد متعددة الاستخدام لتلبية حاجاتكم ومتطلباتكم.

أمور عليك مراعاتها عند العمل على تحديد هويّة مطبخك

يُعد تحديد هوية المطبخ من أهم الأمور التي يتم العمل عليها خلال عملية تصميمه، ويمكن القول بأنها الخطوة الثانية بعد النظر في مساحته وتحديد مخططه العام، أي توزيع مثلث العمل فيه، وعند الحديث عن هوية المطبخ فإننا نتحدث بشكل أساسي عن اختيار تصميم كلاسيكي أو عصري، وهو الأمر الذي يتطلب النظر في عدة أمور وأخذها بعين الاعتبار حتى يكون القرار مثالياً، فسواء كنت تتعامل مع شركة تصميم داخلي دبي أو تقوم بالعمل بشكل شخصي، فإن هذه النقاط الأساسية ستساعدك بمهمتك بشكل مؤكد:

  • مساحة المطبخ
    تلعب مساحة المطبخ المتوفرة لديك دوراً محورياً في تحديد هويته التصميمية؛ وذلك لأن كل واحدة من الهويتين الكلاسيكية والعصرية تتناسب بشكل أفضل مع مساحات معينة، فالمطابخ العصرية يُلائمها بشكل أكبر المساحات الواسعة نظراً لما تشتمل عليه من تفاصيل كثيرة متعلقة بالزخارف والكرنيش والحفر تحتاج لأن تكون ظاهرة بشكل واضح لتبرز جماليات المطبخ، بينما يمكن تخصيص المساحات المتوسطة والصغيرة لتصميم مطبخ عصري؛ فهذه المطابخ تركز على الخامات والألوان أكثر من التفاصيل.
  • الخامات المستخدمة
    تتناسب بعض الخامات مع تصميم المطبخ أكثر من غيرها، فعلى سبيل المثال يمكن اختيار أي من الخامات المتنوعة في تصميم المطبخ العصري، ولكن للألوميتال والستانليس ستيل وهذه الخامات العصرية دور كبير في إظهار تصميمه ومنحه الروح العصرية لهويته، كما هو الحال عند تصميم مطابخ الماني مثلاً، بينما بما يتعلق بالمطابخ الكلاسيكية على الجانب الآخر فإن الخشب هو أكثر ما يُناسبها؛ نظراً للحاجة لخامات يمكن التحكم في تشكيلها بما يعمل على إظهار التفاصيل التصميمية والزخارف والنقوشات الخاصة بهذه الهوية.

ملاحظة مهمة:
عند اختيار هوية مطبخك لا تنسى أنه جزء لا يتجزأ من منزلك ككل، وهنا من المهم أن تكون هويته التصميمية متناسبة ومتناسقة مع الهوية الكاملة للمنزل؛ ليظهر كوحدة واحدة خالية من الشوائب أو الشذوذ، فلن يكون للمنزل جاذبية بصرية في حال كانت كل غرفة منه ذات طابع مختلف عن الأخرى، ومن ذلك المطبخ بشكل خاص؛ لكونه المكان الذي يجمع الأسرة لأطول وقت خلال اليوم، فيرغبون في الشعور فيه بنفس الروح أو البيئة المنزلية العامة.

نصائح فعالة تضمن بقاء المطبخ أنيقاً ومرتباً طوال الوقت

مما لا اختلاف عليه أن كل امرأة تولي مطبخها اهتماماً كبيراً للحفاظ عليه مرتباً ونظيفاً وأنيقاً، ولا تتوانى عن تطبيق كافة الوسائل التي تساعد في تحقيق ذلك ابتداءً من اختيار تصميم ليكون مواكباً لتصاميم مطابخ عصرية، إلى جانب تزويده بكافة المعدات والأدوات والاكسسوارات التي تمنحه لمسة الأناقة والعصرية، ودون الإغفال بالتأكيد عن الاهتمام بترتيبه ونظافته بصورة مستمرة وهذا الأمر الأخير قد يتطلب من المرأة تخصيص جهد كبير ومتواصل على مدار الوقت إذا لم تقم بتنظيم هذه العملية بالصورة الصحيحة، وهنا يمكن تقديم مجموعة من النصائح التي تساعد على إتمام هذه المهام بطريقة بسيطة وفعالة من حيث الوقت والجهد والنتيجة المطلوبة.

  • قبل اتخاذ القرار النهائي المتعلق بتصميم المطبخ لا بد من التأكد من كونه عملياً وأنيقاً في ذات الوقت، ولا ضير من استشارة ذوي الخبرة بهذا الخصوص؛ فبطبيعة الحال لن يتم تغيير تصميم المطبخ خلال وقت قريب، بل من الممكن أن يبقى على حاله لسنوات طويلة، وخاصة لتكلفة ذلك المادية.
  • عند تصميم رفوف المطبخ يراعى بأن تمتاز ببساطتها ونعومتها واختيار الألوان المناسبة والتي تنسجم مع ديكور المطبخ ككل، وذلك دون إغفال الجانب المتعلق بسهولة الوصول إليها أو تنظيم الأدوات المختلفة عليها.
  • استخدام أدوات الزينة والديكور في المطبخ بشكل مميز كإضافات بسيطة ومنعشة في ذات الوقت ودون مبالغة، فهي تضيف لمسة مميزة وخاصة إذا كان التصميم من تصاميم مطابخ مودرن.
  • مراعاة تزويد المطبخ بالإضاءة المناسبة، وذلك بالمزج ما بين الإضاءة الطبيعية والصناعية في ذات الوقت وبشكل مريح يلغي أي مشاعر سلبية أو توتر عند التواجد فيه، بالإضافة للاستعانة بالإضاءة الصناعية لتشكيل ديكورات مميزة من خلال تنفيذ الإضاءة المخفية في بعض أجزاء المطبخ.
  • تنظيم عملية ترتيب وتنظيف المطبخ بحيث يتم إعادة كافة الأدوات أو الأواني إلى مكانها بعد الاستخدام، وتخصيص وقت للتنظيف والترتيب بحيث لا يتعدى 15-20 دقيقة بعد تناول الوجبات، يتم فيها تخزين الطعام المتبقي، ونقع الأواني ذات البقع العنيدة لوقت لاحق، وتنظيف الأسطح.

تخصيص جدول أسبوعي لتنظيف أجزاء معينة من المطبخ، مثل تخصيص وقت لتنظيف وتنظيم الثلاجة ومحتوياتها، ووقت آخر لتنظيف وإعادة ترتيب رفوف الخزائن، ووقت آخر لتنظيف الفرن وموقد الغاز، وهكذا؛ لتجنب تراكم العمل أو قضاء وقت طويل ومجهد في المطبخ عند العمل على أداء هذه المهام في ذات الوقت.