الشهر: فبراير 2020

أبرز المحطات في حياة كروان الشرق الفنانة فايزة أحمد

عند الحديث عن الفنانة الكبيرة فايزة أحمد، الملقبة بكروان الشرق، يبدأ شعور غريب بالحميمية والدفء الأسري بالتغلغل إلى أعماقنا، كيف لا وهي من شدت بصوتها العذب لست الحبايب، وجعلت شدوها هذا ينتقل من جيل إلى جيل، وهي كذلك من تغنت بالأخ وقالت “غالي عليا يا خويا”، ولم تنسى كذلك التغني ببيت العائلة لتقول “بيت العز يا بيتنا”، وغير ذلك الكثير من الأغاني ذات الكلمات الرنانة في القلوب والعقول، وحتى نستذكر هذه الفنانة الجميلة لا بد من الوقوف على عتبات بعض المحطات البارزة في حياتها، وذلك على النحو الآتي:

  • ولدت فايزة أحمد لأب سوري في صيدا بلبنان، وقبل أن تبلغ الحادية عشرة من عمرها عاد الأب إلى دمشق، وهناك بدأت أول خطوات لموهبتها.
  • انتقلت فايزة أحمد إلى مصر، وهناك تم اعتمادها في الإذاعة المصرية، وبعد تعاونها مع الملحن الكبير محمد الموجي ذاع صيتها لتتعاون بعد ذلك مع كبار الملحنين، ومنهم: محمد عبد الوهاب، كمال الطويل، محمود الشريف، بليغ حمدي، ورياض السنباطي.
  • تزوجت الفنانة فايزة أحمد من الملحن محمد سلطان عام 1963، حيث كان الزوج الثالث، وتعاونا معاً بالكثير من الأعمال؛ فيقدّر بأنه قام بتلحين ما يزيد على 80% من أغانيها، ولكن بعد 17 عاماً من الزواج انفصلا، وتزوجت بعده بأحد الضباط، ولكنها انفصلت عنه سريعاً لتعود وتتزوج من محمد سلطان بعد معاناتها مع سرطان الثدي قبل رحيلها بفترة وجيزة.
  • حصلت فايزة أحمد على عدد من الجوائز والأوسمة منها: درع الجيش الثاني، كما حصلت على وسام من الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة، وأحيت العديد من الحفلات في مصر والعالم العربي، وبلغت أعمالها ما يقارب 400 أغنية، كما شاركت في 6 أفلام سينمائية من أشهرها “أنا وبناتي” و”تمر حنة” و”المليونير الفقير”، بالإضافة لذلك فقد لعبت دور البطولة في أوبريت مصر بلدنا على مسرح البالون.
  • في الحدي والعشرين من سبتمبر في العام 1983م، رحلت الفنانة فايزة أحمد عن عمرٍ ناهز 52 سنة بعد صراعٍ طويل مع سرطان الثدي، ولكن موروثها الفني لا يزال موجوداً لإحيائها في قلوب محبيها.