اضطراب الوسواس القهري

اضطراب الوسواس القهري

يمكن تعريف اضطراب الوسواس القهري على واحد من الاضطرابات النفسية المرتبطة بالقلق، يمكن تمييزها من خلال قيام المصاب بمجموعة من التصرفات القهرية الناجمة عن أفكار ومخاوف غير منطقية يمتلكها المصاب، غالبًا ما يكون المصاب واع بشكل كامل على التصرفات التي يقوم بها، ولكن يعتقد أنه عند القيام بهذه التصرفات قد يقلل من شدة القلق أو الواقعة التي هو بها على الرغم من رغبته الشديدة بتجاهلها في معظم الأحيان، ومن أبرز أشكال الوسواس القهري التي نراها في الحياة الطبيعية هي الوسواس القهري من عدوى الجراثيم، إذ يلاحظ على المصاب عدم ملامسته أي سطح غير معقم أو عدم مصافحة الغير، ولكي يشعر المصاب بتحسن يبادر إلى غسل وتعقيم يديه بشكل مستمر قد يتسبب له في بعض الأحيان مجموعة من الندوب والجروح.

مازال السبب الأساسي الناجم عن الإصابة غير معروف ولكن يعتقد أنه للعوامل البيولوجية والبيئية دور أساسي في الإصابة.

نحن في بريتيش سنتر كواحدة من أفضل عيادات نفسية في أبو ظبي نسعد بتقديم المساعدة والمشورة لكافة مرضانا.

 

أعراض اضطراب الوسواس القهري 

غالبًا ما تبدأ أعراض الوسواس القهري بالظهور في عمر الطفولة في حوالي سن العاشرة أو في المراهقة في عمر 21 عامًا تقريبًا، تقسم أعراض اضطراب الوسواس القهري إلى قسمين:

أعراض وسواسية  

غالبًا ما تتضمن هذه الأعراض مجموعة من المخاوف والتهيئات التي يعاني منها الشخص وفيما يأتي أبرزها:

  • الخوف من الإصابة بالعدوى نتيجة مصافحة أي شخص أو ملامسة أي سطح أو شيء قام شخص بلمسه.
  • الشكوك المستمرة حول إغلاق الباب أو حتى النار في المطبخ.
  • تخيلات حول إلحاق الأذى بالأشخاص في الشارع أو حتى الأولاد.
  • الشعور بالضيق عند رؤية الأغراض مبعثرة.
  • التهابات جلدية وندوب ناجمة عن غسل الأيدي أو معالجتها بشكل مفرط.
  • تساقط الشعر الناجم عن القلق الدائم أو نتيجة نتفه.

أعراض قهرية 

غالبًا ما تكون هذه الأعراض متكررة لا يمكن التحكم بها وغالبًا ما تساعد الشخص على الهدوء أو التقليل من القلق الذي يعاني منه، وفيما يأتي أبرز هذه الأعراض:

  • العد والإحصاء بطرق وأنماط خاصة.
  • التأكد المتكرر من إغلاق الباب أو حتى النار في المطبخ.
  • الغسل المستمر لليدين إلى أن تتقشر.

علاج الوسواس القهري 

غالبًا ما يحتاج علاج الوسواس القهري إلى علاج متواصل مدى الحياة وذلك لمساعدة المريض على التحكم بالأعراض، وفيما يأتي أبرز الطرق المستخدمة في علاج الوسواس القهري:

  • العلاج النفسي، غالبًا ما يقوم على مبدأ المعالجة السلوكية المعرفية.
  • العلاج الدوائي، يقوم الطبيب في هذه المرحلة بوصف مجموعة من العلاجات الدوائية بهدف السيطرة على الأعراض والتقليل من شدتها.

طرق أخرى للعلاج، كالصدمات الكهربائية أو التحفيز المغناطيسي وفي بعض الحالات قد يضطر الطبيب إلى إدخال المصاب إلى مصح الأمراض النفسية للحصول العلاج المناسب والمتابعة المستمرة لتقليل من أي مضاعفات خطيرة قد يعاني منها المصاب كالانتحار مثلًا.