كيف تستدل على أعطال السيارة من خلال لون انبعاثات العادم؟

كيف تستدل على أعطال السيارة من خلال لون انبعاثات العادم؟

ترتبط أنظمة السيارة ببعضها البعض حتى تعمل بكفاءة عالية، وبسبب ارتباطها هذا فإنه من الممكن الاستدلال على وجود مشكلة ما في أحد أجزاء السيارة من خلال بعض الإشارات التي تنتج عن أجزاء أخرى منها، ومن بين ذلك الانبعاثات التي تصدر عن العادم على سبيل المثال؛ فمن خلال لون أو رائحة هذا الانبعاثات يمكن لفني الصيانة في مركز صيانة رنج روفر أو مرسيدس أو مهما كان نوع السيارة من معرفة المصدر الرئيسي للعطل، وبالتالي تطبيق الصيانة الصحيحة والدقيقة دون المساس بأي جزء آخر من السيارة، ويمكن توضيح بعض مشاكل السيارات التي يشير إليها لون العادم كما يلي:

  • اللون الأسود
    يشير اللون الأسود لانبعاثات العادم إلى:
  • وجود وقود زائد داخل غرفة الاحتراق
  • وجود تسييل من جهة الرشاشات
  • وجود تسييل من الكربراتير
  • وجود مشكلة بالعوامة
  • وجود تلف في حساس الأكسجين

وفي حال وجود هذا اللون فإنه من الضروري العمل على إطفاء السيارة على الفور وعلاج المشكلة.

 

  • اللون الأبيض
    بشكل طبيعي فإن اللون الأبيض للانبعاثات يدل على حريق الماء أو السائل الخاص بالتبريد، ويلاحظ هذا اللون بشكل أكبر خلال فصل الشتاء بسبب وجود تكثيف للماء داخل المحرك، والذي يعود للون الطبيعي عند وصول المحرك لدرجة حرارة التشغيل، أما في حال لم يعد لطبيعته فإن ذلك قد يدل على:
  • دخول الماء إلى غرفة الاحتراق، الأمر الذي يستدعي مراقبة الرديتر بشكل يومي لفحص مستوى سائل
  • وجود تلف في رأس الأسطوانات، وهذا ما يمكن الاستدلال عليه من خلال ملاحظة انخفاض مستوى سائل التبريد عن الحد الطبيعي.
  • وجود شرخ في رأس الأسطوانات أو كتلة المحرك

 

  • اللون الرمادي المزرق
    يمكن الاستدلال من هذا اللون على وجود مشكلة متمثلة بتآكل الصمامات أو تلف حلقات المكبس، كما من الممكن أن تدل على وجود تلف كبير في رأس أي من الأسطوانات، أو حتى كسر في منظم ناقل الحركة، فبشكل أساسي ينتج هذا اللون بسبب دخول زيت نقل الحركة إلى المحرك، أو بسبب وجود وقود غير محترق.

 

ومهما اختلف الإشارات التي يصدرها عادم السيارة أو أي جزء آخر منها فإنه لا بد من الأخذ بعين الاعتبار التوجه لأفضل مركز صيانة متخصص، مثل مركز صيانة مرسيدس في دبي أو ما شابه ذلك؛ للحفاظ على السيارة وصيانتها بأفضل شكل على أيدي فنيين متخصصين وخبراء.