قرحة الضغط

قرحة الضغط

يمكن تعريف قرحة الضغط على أنها قرحة أو جرح ينجم عن الضغط الموضعي المتواصل عند المريض على الكرسي المتحرك أو طريح الفراش، تنشأ هذه القرحة في الأماكن التي يقوم العظم بالضغط عليها عند الجلوس أو الاستلقاء، على سبيل المثال مناطق الحوض أو الوركين.

درجات قرحة الضغط 

تصنف قرحة الضغط بناء على عمق الجرح، وفيما يلي درجات قرحة الضغط،

  • الدرجة الأولى، احمرار الجلد بعد وقت قليل من تخفيف الضغط.
  • الدرجة الثانية، ظهور بثور أو جروح سطحية.
  • الدرجة الثالثة، تقرح يصل إلى الأنسجة العميقة كالعضلات والدهون.
  • الدرجة الرابعة، تصيب جزء معين من الجسم كعظمة أو مفصل معين.

غالبا ما يعاني مرضى قرحة الضغط من الدرجة الثالثة والرابعة.

أعراض قرحة الضغط

يمكن أن تبدأ أعراض قرحة الضغط خلال ساعات قليلة من المرض وتتمثل في الآتي،

الأعراض الأولية

وتتمثل في التالي،

  • تغير لون جزء من الجلد، على سبيل المثال أصحاب البشرة الشاحبة يمكن أن يلاحظوا ظهور بقع حمراء، بينما أصحاب البشرة الداكنة يمكن أن تبدو البقع باللون البنفسجي أو الأزرق.
  • بقع دافئة أو اسفنجية الملمس أو صلبة.
  • ألم وحكة في مكان الإصابة.

الأعراض اللاحقة

يمكن أن يحدث تمزق لهذه القروح، ويمكن أن يزداد الأمر سوءا من خلال ظهور بعض العلامات،

  • بثور أو جروح مفتوحة.
  • جروح عميقة تصل إلى أعمق طبقات الجلد.
  • جروح عميقة تصل إلى العضلات والعظام.

علاج قرحة الضغط 

يتمثل علاج قرحة الضغط اعتمادا على الدرجة،

القروح من الدرجة الأولى

يتمثل علاج هذا النوع في تخفيف الضغط على الجرح، يتماثل الجرح إلى الشفاء في هذه الدرجة بغضون أيام قليلة.

القروح من الدرجة الثانية

يتمثل علاج هذا النوع بتخفيف الضغط جنبا إلى جنب مع الحفاظ على نظافة منطقة الجرح عن طريق غسلها بالماء والماء والملح والحفاظ على جفافها.

القروح من الدرجة الثالثة

يتم علاج هذا النوع من خلال إزالة الأنسجة المتقرحة بواسطة الإجراء الجراحي، يمكن علاج القروح الصغيرة دون الحاجة إلى إجراء جراحي أما القروح الكبيرة فقد تستدعي تدخلا جراحيا ليتم علاجها.

يمكن علاج قرح الجسم أو حتى الوجه عن طريق حقن الخلايا للوجه والبشرة، تحل الخلايا الجذعية محل الأنسجة التالفة وتساعد في تجديدها.

القروح من الدرجة الرابعة 

يتضمن علاج هذه الدرجة إزالة المفصل أو العظم المتضرر، وفي خطوات لاحقة يتم إزالة كافة الأنسجة المتضررة واستبدالها بأخرى سليمة.